قال راشد الغنوشي رئيس حركة “النهضة” وؤئيس البرلمان، في مقابلة مع وكالة الاناضول اليوم الاربعاء 11 اوت، ان حركته “تلقت رسالة الشعب وأنها ستعلن نقدها الذاتي بكل شجاعة”، مشددا في الوقت نفسه على أن القنوات الإعلامية العربية التي “تشيطن” التجربة الديمقراطية التونسية مصيرها “الخيبة”.

وشدد على استعداد النهضة “للتضحية من أجل استكمال المسار الديمقراطي”، كما أكد احترامه للوائح حزب الحركة وألمح إلى عزمه التخلي عن رئاسة الحزب مع انتهاء دورتين رئاسيتين له نهاية العام الجاري.

وتابع قائلا ” نحن بانتظار إعلان رئيس الجمهورية لخارطة طريق تبيّن تصوره للخروج من الأزمة الحالية، وقناعتنا أنه لا حل لمشاكل البلاد المعقدة إلا بعقد حوار شامل يلتزم الجميع بمخرجاته ويكون تحت إشراف رئيس الجمهورية”.

وأضاف: “نحن سندعم الرئيس ونعمل على إنجاحه بما يقتضى ذلك من استعداد للتضحيات من أجل الحفاظ على استقرار بلادنا ودولتنا واستمرار ديمقراطيتنا، ونأمل أن يشمل هذا الحوار ملامح المرحلة القادمة على مستوى الإصلاحات الاقتصادية والسياسية التي تحتاجها البلاد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!