كشف رئيس الجمهورية قيس سعيّد اليوم السبت 31 جويلية 2021 ان احد المسؤولين في احد الاحزاب لم يسمه قام منذ يومين بتوزيع اموال على عدد من الشباب ليقوموا بعمليات نهب وسرقة واعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة.

وقال سعيّد في فيديو نشرته رئاسة الجمهورية بصفحتها على موقع “فايسبوك” خلال لقاء جمعه بقصر قرطاج بمحمد العقربي، رئيس الجمعية المهنية التونسية للبنوك والمؤسسات المالية، والذي كان مرفوقا بعضوي الجمعية منى سعيد وهشام الرباعي :” لو كانت هناك انتخابات للاسف ..ليس اسفا على الانتخابات وانما لو تم تنظيم انتخابات لظهرت آلاف المليارات ..في وقت من الاوقات قيل لي ان الصورة الواحدة في الانتخابات تكلف 11 الف دينار ولو كانت هناك احتجاجات مدفوعة الثمن لرأيتم ايضا توزيع الاموال تحت جنح الظلام مثلما حصل منذ يومين من احد المسؤولين في احد الاحزاب حينما قام بتوزيع اموال على عدد من الشباب ليقوموا بعمليات نهب وسرقة واعتداء على الممتلكات الخاصة والعامة”.

واضاف “في ذلك الوقت توجد الاموال اما حين يتعلق الامر بالمجموعة الوطنية فيقولون ان الدولة على حافة الافلاس ..افلسوها ومازلوا يفلسونها ويأتون الى المنابر ..هم احرار في ذلك بعد ان قضوا يوما في الشواطئ تحت الشمس كما يظهر ذلك من شاشات التلفزة في افخر النزل وافخر المطاعم ويأتون بعد ذلك الى وسائل الاعلام ليتباكوا على الفقراء والمساكين ..سأتصدى بكل ثبات لكل من سيحاول ابتزاز اي شخص ..اي شخص او اية جهة ليست فوق القانون …الله يراهم ان كانوا مؤمنين …قواتنا المسلحة الامنية والعسكرية ستصدهم عن كل محاولات الابتزاز قبل احالتهم على القضاء حتى يأخذ كل ذي حق حقه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!