كتب القاضي حمادي الرحماني تدوينة مطولة بعد اعتقال ياسين العياري : الفصل 80 للانتقام من المعارضين لا لمحاسبة المفسدين ! اعتقال النائب ياسين العياري مردّه الانتقام السياسي من دوره في إسقاط حكومة الفخفاخ الذي عينه الرئيس بكشفه موضوع تضارب المصالح ،

وشدّة انتقاده لانقلاب الرئيس.. العياري كان شابا من الشباب المفترض أن يحبّهم الرئيس!العياري لم يتمسّك يوما بالحصانة التي اضطر الرئيس للقيام بانقلاب لنزعها عن النواب،

وقد أعفاه منها العياري!العياري سبق أن تقدم من تلقاء نفسه ليقع تنفيذ حكم من المحكمة العسكرية لديه شجاعة وشهامة وتمسُّكا بالمساواة أمام القانون التي يحبها الرئيس!العياري كان يمارس حريته في التعبير التي وعد الرئيس بعدم المساس بها!العياري من أكثر المحاربين الفعليين للفساد، كيف ما يحبّ الرئيس!إذن لماذا يقع اعتقاله؟هو انقلاب لتصفية الخصوم لا غير!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!