تتعمد بعض وسائل الاعلام العربية والمواقع تحريف تصريح للأستاذ راشد الغنوشي لصحيفة كوريرا دي لاسيرا الإيطالية حول الآثار المحتملة لإجهاض العملية الديمقراطية في تونس على موضوع الاستقرار والهجرة الغير شرعية وتأثير ذلك على جيران تونس. ونود في هذا الصدد التأكيد على أنه خلافا لما أوردته وسائل الإعلام هذه المعروفة بعدائها لتونس الديمقراطية،

فإن تصريح الأستاذ راشد هو تبيين للنتائج المحتملة للإنقلاب على الديمقراطية في تونس وتأثير ذلك على الاستقرار في بلادنا

وعلى المنطقة وهو ما حصل من قبل في جميع الازمات التي مرت بها البلاد مما يدعونا لدعوة رئيس الجمهورية والفاعلين السياسيين في بلادنا للحوار و للعودة الى إحترام الدستور والتمسك بالنظام الديمقراطي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!