أثارت صور لمراحيض عمومية بشاطئ ميراللفت بإقليم سيدي افني، سخرية لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

ويظهر في ( الصورة) مراحيض في الهواء الطلق بالشاطئ الذي يقصده الآلاف من المصطافين، دون حواجز موضوعة مما أثار استغراب الزائرين للمنطقة.

ولعل مما قيل في بعض التعليقات الفايسبوكية، ” أن خطوة المجلس الجماعي الذي أنشأ تلك المراحيض في الهواء الطلق، لم يستوعب أن السترة أهم شيء في قضاء الحاجة، فكيف سيقضي المصطافين حاجتهم في الهواء الطلق دون حجاب “.

وتعد المرافق الصحية بالشواطئ، ذات أهمية كبيرة تستدعي كذلك الالتزام بالتدابير الصحية الخاصة بكوفيد 19والالتزام بالنظافة، فهل سيتدخل المجلس الجماعي لخلق حواجز لتلك المراحيض، حتى تتلاءم مع الاخلاق العامة وعدم الإساءة لها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!