نشرت جريدة لكورييري ديلا سيرا الإيطالية مقالا فيه تصريح حصري لراشد الغنوشي و قد جاء في نص المقال نحن جميعا على نفس القارب مع الأوروبيين، وخاصة الإيطاليين.

وإذا لم تستعد تونس الديمقراطية في أقرب وقت ممكن، فسوف ننزلق بسرعة إلى الفوضى. ويمكن أن يزيد خطر الإرهاب، ويمكن لأكثر من 000 500 مهاجر تونسي أن يحاولوا الوصول إلى الساحل الإيطالي بسرعة كبيرة.

إذا استمر الانقلاب وإذا لجأ الأمن إلى الوسائل الدكتاتورية، بما في ذلك التعذيب والقتل، فإنني لا أستبعده على الإطلاق. وسنفعل كل ما في وسعنا لمنع ذلك، ولكننا لا نستطيع أن نضمن عدم حدوثه. سيتم استثمار كل حوض البحر الأبيض المتوسط بكثافة كبيرة.

وستكون فرنسا وإيطاليا في طليعة الحاجة إلى ضمان أمنهما، وكذلك من أجل التحكم في تزايد تدفق المهاجرين إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!