أكد أمين عام حزب العمال حمة الهمامي في مداخلة هاتفية على ديوان أف أم أن معارضة الحزب لحركة النهضة ،المتسببة في الأزمة التي تعيشها البلاد، والمطالبة بإسقاط المنظومة التي تقودها لا يعني الإرتماء في احضان رئيس منقلب مشيرا إلى أن قيس سعيد لم يناضل من أجل الحريات والديمقراطية زمن حكم بن علي وفق تعبيره

وأضاف الهمامي أن سعيد انقلب على المبادئ الديمقراطية ولم ينقلب على النهضة وبدأ بتهديد معارضيه الذين يتطاولون على رئيس الدولة موضحا أنه لا يوجد ضمان حول تواصل التدابير الإستثنائية لمدة شهر.
و شدد أمين عام حزب العمال على أن ما حصل يوم 25 جويلية كان مدبر له إقليميا متوجها بالسؤال لرئيس الجمهورية حول حقيقة الزيارات الأمريكية للقصر التي حصلت بين يومي السبت 24 والأحد 25 جويلية مستشهدا بتصريح الدبلوماسي السابق عبد الله العبيدي الذي قال إن ما حصل مدبر له منذ مدة و الدول العظمى على علم بذلك إلى جانب تصريحات الإماراتي ضاحي خلفان الذي كتب تغريدة على تويتر بتاريخ 22 جويلية وهي  ”اخبار سارة…ضربة جديدة ..قوية ..جاية للاخونجية” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!