عتبر رئيس حركة النهضة ورئيس البرلمان، راشد الغنوشي، في كلمة القاها على إثر انعقاد المكتب التنفيذي للحركة، “أننا اليوم إزاء محاولة انقلابية تتغطى باسم الدستور، من اجل الاستيلاء على السلطة القضائية والتشريعية والتنفيذية.”

ودعا الجيش الوطني والشرطة إلى أن “لا يكون لهم أي اسهام في مصادرة حق التونسيين من اهم مكسب حققوه من دستور وحريات”.

وأضاف قائلا “لا ينبغي ان نعطي أي وقت زيادة لهذه المحاولة الانقلابية لتبقى شهر”، داعيا الشعب التونسي إلى الخروج للشارع من اجل إعادة الأمور إلى نصابها” وفق تعبيره

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!