عقد رئيس الدولة قيس سعيّد اليوم الأحد 25 جويلية اجتماعا طارئا بعدد من القيادات الأمنية والعسكرية وأعلن في أعقابه جملة من القرارات التي تتماشى مع دقة المرحلة والتي تتمثل في التالية: 

1-    تجميد كل أنشطة واختصاصات البرلمان 


2-    رفع الحصانة عن كل نوابه بالتوازي مع تولي رئيس الدولة الاشراف على النيابة العمومية لتتبع كل نائب تعلقت به شبهة فساد
3-    تولي رئيس الدولة السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس الحكومة ويعينه رئيس الجمهورية 
كما ستصدر قرارات أخرى تكميلية في شكل مراسيم ومن بينها اعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!