تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأربعاء 21 جويلية 2021 مقطع فيديو لعائلة ذهبت لتسلم جثة ابنها من غرفة الأموات بمستشفى شارل نيكول بالعاصمة، وهناك كانت الصدمة حيث تم تكديس الجثث دونما أي احترام للذات البشرية وآلام ذوي الموتى. 

وهو ما يدعو وزارة الصحة إلى فتح تحقيق جدي في الحادثة وتحميل كل من يثبت تقصيره أو ضلوعه مسؤولياته كاملة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!