بعد أن راج فيديو صادم يصوّر طريقة حفظ جثامين الموتى في مستشفى شارل نيكول ووضعها في غرفة غير لائقة جنبا إلى جنب مع صناديق قمامة ودون تبريد، تدخل صباح اليوم الدكتور منصف حمدون من قسم الطب الشرعي بشارل نيكول لتوضيح ذلك.

وقال حمدون إن العدد  اليومي للوفيات تجاوز في المستشفى 10 وفيات يوميا ويصل أحيانا إلى 18 وفاة، وهو ما تسبب في ”اكتظاظ للجثث في قسم الموتى وامتلاء طاقة استيعابه”. وتابع ”اخراج جثامين موتى كوفيد يحتاج اجراءات خاصة من البلدية، وهي اجراءات تحتاج وقتا.. وتبعا لذلك تم وضع الجثث التي سيتم نقلها سريعا في ذلك المكان”.

وأكد أن المستشفى ”يفكر في اقتناء شاحنة مبردة لحفظ الجثامين”، قائلا ”كان يجب عدم السماح للمواطنين دخول الغرفة وتصويرها.. لكن عونا وحيد يعمل حينها..”. 

وأضاف ”الجثث موضوعة في أكياس خاصة.. وسنتخذ اجراءات لتنظيف الغرفة لانه لا يعقل وضع جثث مع القمامة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!