جدت اليوم حادثة غريبة في دار الشباب بالقصرين وتتمثل صورة الحادثة في ان اعوان الصحة توجهوا الى دار الشباب بالقصرين للقيام بالتلقيح للمواطنين الذين حضروا باعداد كثيرة لكن وجدوا الباب مغلق .

اتصلوا بالحارس عبر الهاتف فاعلمهم انه لا يستطيع فتح الباب لانه يوم راحة ولا حاولوا الاتصال به مرة ثانية أغلق هاتفه وتركهم وجميع الحاضرين في حيرة من امرهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!