نشر المحامي والناشط السياسي عبد العزيز المزوغي أمس الأحد تدوينة على صفحته في موقع فايسبوك ادعى من خلالها وجود خلاف وقطيعة بين رئيس الحكومة هشام مشيشي ووزير الصحة، وأشار المزوغي إلى أن لديه ‘معطيات’  عن خفايا ما جرى في اجتماع خلية الأزمة مساء السبت الفارط، حيث كتب يقول:

ياسادة يا مادة خلي نحكيلكم شنو إلي صار البارح بالتفصيل…الخمسة متاع العشية وزير الصحة يجتمع بخلية الأزمة لضمان التزود بالأكسيجين بعد تسجيل نقص في مادة الأكسجين خلال الأيام الأخيرة كان حاضر مع الوزير ممثلي الزوز شركات إلى تنتج في الأكسجين في تونس الإجتماع دام ساعتين، والقرار الأول هو التعجيل بتزويد المستشفيات الكبرى في المنستير و سوسة و ولايات أخرى و قام الجيش بعملية التزويد التي تمت تقريبا في حدود الساعة التاسعة ليلا…

كما تم ضبط روزنامة الكميات التي ستصل تونس من الدول الصديقة و إلي تبدأ موجودة منذ الليلة لتوزيعها على المستشفيات ذات الطلب الحاد… إلى حد الآن المسألة عادية الوزير يخدم في خدمتو و الجيش معاه قام بما طلب منه و الأمور عال العال…مع العلم أنو في إطار التحضير لإجتماع خلية الأزمة و منذ منتصف نهار يوم أمس و وزارة الخارجية باتصال مع أغلب سفرائنا بالخارج للبحث عن كميات مستعجلة من الأكسيجان سواءا في شكل هبة أو بمقابل…هذا الكل قاعد يصير و السيد رئيس الحكومة في الخلاعة فاقوشي بيه أولاد الحلال بعد الستوري المحنون متاع شقشوق و تحركشي المجتمع المدني و بدأ الضرب و الدنيا خاضت و زيد في الخوضة وزارة الصحة تهبط البيان متاع إجتماع خلية الأزمة….

السيد رئيس الحكومة يهبط يجري و يستدعي خلية الأزمة و يعمل الإجتماع التمثيلية قبل نص الليل بشوية مع العلم حتى الفيديو الفضيحة هبط نص الليل بالضبط مع العلم أنو صارت مشادة كلامية بينو و بين وزير الصحة الي سمع ميكره على مرأي و مسمع الجميع…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!