أثارت “ستوريات” وزير النقل معز شقشوق يوم أمس، موجة من الاستياء في صفوف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، الذين احتجوا على توجه رئيس الحكومة و عدد من اعضاء حكومته للاستمتاع بعطلة نهاية الأسبوع في احد النزل الفاخرة بالحمامات، في ظل مواصلة جائحة كورونا حصد الارواح و الضحايا و تسجيل نقص كبير في مادة الأكسيجين في اغلب المستشفيات و توارد نداءات الاستغاثة من مختلف ولايات الجمهوية .

في المقابل قال النائب عن حركة النهضة، دائرة القيروان، السيد الفرجاني، ان اعضاء الحكومة كانوا بصدد عقد لقاء عمل في فندق بالحمامات، متسائلا:

” هل من العيب ان تقوم الحكومة بلقاءاتها في فندق بالحمامات في آخر الأسبوع.. و هل هذا يتناقض مع الاحساس بوجيعة الشعب….”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!