أعلنت وزارة العدل الجزائرية أمس الثلاثاء 14 جويلية 2021 أنّ الرئيس عبد المجيد تبّون، أمر بالإفراج قبل نهاية هذا الأسبوع عن 60 سجيناً أدينوا بالغشّ في امتحانات شهادة الثانوية العامة (البكالوريا)، مشيرة إلى أنّه اتّخذ هذه المبادرة بمناسبة عيد الأضحى.

وقالت الوزارة في بيان نقله موقع “الحرّة”، إنّ تبّون أوصى بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى “بتدابير رأفة لفائدة الشباب المحبوسين لارتكاب أفعال الغشّ في امتحانات شهادة البكالوريا لسنة 2021”.

وأضافت أنّه “في هذا الإطار، ستشرع الجهات القضائية المختصة في اتخاذ الإجراءات المناسبة قصد الإفراج عن حوالي ستّين شخصاً للالتحاق بذويهم وعائلاتهم قبل نهاية هذا الأسبوع”.

وكانت الجزائر قد أصدرت أحكاما بالسجن بحقّ ما لا يقلّ عن 64 شخصاً أدينوا بالغشّ في امتحانات شهادة الثانوية العامة.

وتراوحت عقوبات السجن الصادرة بحقّ المدانين بين ستّة أشهر وثلاث سنوات بالإضافة إلى غرامات مالية كبيرة، بحسب ما أعلنت في حينه وزارة العدل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!