تبرع الشاب مصطفى قاسم بجزء من كبده لانقاذ حياة والده المريض وأجريت العملية بعد التحضيرات والتحاليل اللازمة ولكن من سوء الحظ توفي الاب مباشرة بعد اجراء العملية .

والتحق به ابنه مباشرة بعد ثلاثة أيام قضاها في العناية المركزة تاركين في قلوب العائلة لوعة واسى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!