أكد وزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي انه مستعد للاتحاق بزملائه الاطباء في المستشفيات العمومية لمعاضدتهم في مجابهة فيروس الكورونا واوضح ان ما يمنعه هو خوفه من سوء التوظيف السياسي لهذا العنل التطوعي معربا عن امله في ان تتجاوز تونس هذه الفترة العصيبة بأخف الاضرار.

التصريح: لو لا خشيتي من تهم الاستثمار السياسي أنا مستعد للتطوع في جميع المستشفيات العمومية لمساعدة زملائي الأطباء في مجابهة الكوفيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!