وجه عدد من الأطباء التونسيين من مختلف الاختصاصات وعددهم 75، نداء عاجلا إلى كل من رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس الحكومة هشام المشيشي، طالبوا من خلاله الرئاستين بإعلان حالة الطوارئ وإقرار الحجر الصحي الشامل في جميع الولايات لمدة 6 أسابيع على الأقل لمجابهة مواصلة انتشار فيروس كورونا.

وجاء هذا من خلال وثيقة نشرت في جريدة la presse التونسية اليوم الأربعاء 7 جويلية 2021.

كما طالب الموقعون على هذه الوثيقة بالاغلاق التام للحدود وإجبارية القيام بتحاليل PCR مع اجبارية الحجر الصحي للوافدين لمدة 10 أيام  بالإضافة إلى تسخير جميع الموارد البشرية والمادية العامة والخاصة لمجابهة هذه الجائحة وتسخير كافة مجهودات الدولة لاقتناء 14 مليون جرعة تلقيح.

وشدد الأطباء في نص الوثيقة على أن هذه الاجراءات المقترحة هي الوحيدة الكفيلة بوقف تفشي الفيروس والتقليص من عدد المصابين المقيمين بالمستشفيات خاصة في ظل ما يتهدد تونس من خطر انتشار المتحور الهندي “دلتا ” و استنزاف كافة الامكانات البشرية والمادية للهياكل الصحية وتواصل تسجيل أعداد وفيات مرتفعة والتي تجاوزت منذ بداية الجائحة 15 ألف.

ومن أبرز الموقعين على الوثيقة الأستاذة الجامعية الاستشفائية المبرزة في المناعة بمعهد باستور تونس الدكتورة سمر صمود والدكتور زكرياء بوقيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!