شهدت الجلسة العامة بالبرلمان منذ قليل حادثة اعتداء النائب سيف الدين مخلوف بالعنف على النائب عبير موسي . وكانت عبير موسي ومجموعة من نواب الدستوري الحر وسط قاعة الجلسات 

يرددون النشيد الوطني قبالة كاميرا التلفزة الوطنية حين اندفع رئيس كتلة ائتلاف الكرامة نحوها وقام بالإعتداء عليها وأسقطها أرضا . 

ويذكر أن الجلسة الصباحية بالبرلمان يشهدت اعتداء من قبل النائب الصحبي صمارة على عبير موسي وقد آثار هذا الاعتداء تنديدا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي ومن قبل عدد من الأحزاب السياسية والمنظمات الوطنية إضافة إلى رئاسة الحكومة . 

وأطلق تونسيون حملة على مواقع التواصل الإجتماعي ” حلة البرلمان فورا أموال الشعب يستحقها الشعب ” مطالبين رئيس الجمهورية قيس سعيد بحل البرلمان وإيقاف المهازل الحاصلة داخله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!