أكّدت الدكتورة ريم حامد رئيسة قسم الاستعجالي بمستشفى شارل نيكول، مساء اليوم الخميس 1 جويلية 2021، أن طاقة الاستيعاب بقسم الاستعجالي بلغت 200%، واصفة الوضع بـ ”الخطير جدّا”.


وقالت الدكتورة، في تصريح للقناة الوطنية الأولى، إن 16 مريضا يرقدون في 4 أسرة إنعاش فقط، ونحو 58 مريضا يرقدون في 20 سرير أكسجين، مشيرة إلى أن إحدى سيارات الإسعاف ظّلت تتنقل منذ الساعة الخمسة مساء من مستشفى إلى آخر بحثا عن مكان لإيواء مريض لكن دون جدوى.

وأطلقت الدكتورة ريم حامد صيحة فزع بسبب خطورة الوضع بمستشفيات تونس الكبرى، مشددة على ضرورة إلتزام المواطنين بإجراءات الحجر الصحي الشامل قبل حصول الكارثة بعد 3 أسابيع على أقصى تقدير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!