حين أطّلع علىالاسعار الجديدة لمؤسسة التبغ والوقيد التونسية
أقول أن التوانسة معذورين في مقاطعة السجائر التونسية
وللعلم فإن مقاطعة السجائر الوطنية يترتّب عليه مباشرة انهيار الدولة


أما تلك السجائر التي تحدث عنها السيّد عبد اللطيف المكّي، وزير الصحة في حكومة الترويكا، والتي قال عنها أن السجار التي تباع على قارعة الطريق فهي مضرّة بالصحّة…

أمّا السجائر التي تباع في الصيدلية أو في القمرق فهي سجائر وطنية تصلح لرفع المعنويات الوطنية…
أنا أفكّر في الإقلاع عن تدخين السجائر والانتقال الديمقراطي لتدخين الزطلة… الزطلة الوطنية، طبعا؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!