علمت ديوان أف أم من مصدر مطلّع أن المشتبه به الرئيسي في ارتكاب جريمة القتل التي جدت بطريق تنيور بصفاقس وراحت ضحيتها امرأة وابنها هو طليق المرأة الذي يشتغل طبيبا.

وأوضح المصدر ذاته أن ملابسات ودوافع الجريمة لا تزال غامضة حيث تم قتل الأم وابنها طعنا والعثور على جثتيهما تحملان آثار حروق بمحل سكناها الخاص بطريق تنيور .

هذا و قد تولى حاكم التحقيق بحضور النيابة العمومية معاينة الجثتين في مكان الجريمة فيما تتواصل الأبحاث في القضية من أجل قتل نفس بشرية عمدا مع سابقية الاضمار على معنى الفصلين 201 و 202 من المجلة الجزائية.

وكان الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مراد التركي أفاد في تصريح سابق للديوان اف ام اليوم الاثنين أنه تم العثور على جثتي امراة و ابنها ( لا يتجاوز سنه الـ13 عاما) بمحل سكناهما بطريق تنيور كلم 4 تحملان اثار طعن و حروق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!