كشفت الفنّانة والإعلاميّة، مريم بن حسين، عن ميولاتها السياسيّة، وعبّرت عن متابعتها بانبهار لإحدى الشخصيّات العامّة التي اعتبرتها الأَميز والأقدر حالياً على الساحة الوطنيّة.

واعتبرتْ ضيفة هادي زعيّم، خلال حُضورها في برنامج «نجوم» على أثير موزاييك FM اليوم السبت، أنَّ زعيمة الحزب الدستوري الحر عبير موسي، رمز من رموز المرأة التونسيّة التي يحقّ الافتخار بها، مُبديةً مساندتها لها.

وأكّدت مريم بن حسين، أنّه من الطبيعي أن تُحدِث موسي ضجّةً واسعة، فهيَ – على حدّ قول المتحدّثة – مُعارِضة شرسة لنظام الحُكم الرّاهن، ومواقفها مزعجة لبعض الأطراف.

وأضافت قائلةً: “عبير موسي، ٱمتداد للدّولة الوطنيّة، وهذا ما يهمّني… أمّا بالنسبة لظهورها وهيَ ترتدي خوذة تحت قبّة البرلمان، فـ ذلك لأنّها مهدّدة في سلامتها الجسديّة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!