في مقطع فيديو تداولته عديد الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي،

هاجمت مواطنة تونسية وصفها متابعي الفيسبوك “بالمرا الحرة” الوجه الإعلامي مريم الدباغ دفاعا عن رجال تونس حسب قولها.

وقد كشفت في مقطع الفيديو عديد الحقائق السرية الخطيرة متوجهة لها بسؤال ” أسئل أمك قلها بابا شكون؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!