يبدو ان الشخص الذي نشر مقطع فيديو يشتم فيه اهالي القيروان كان يخطط لمسرحية سيئة الاخراج .حيث اوردت صفحة منظمة امن شباب تونس ما يلي :بعد التأكد من هوية هذا الشخص اللذي تطاول على أهالي مدينة القيروان ..تبين أنه لا يملك إقامة قانونية في الولايات المتحدة الأمريكية هو و صديقته و لا يعمل بميدان التمريض مثلما أوهمكم بارتداءه البدلة الزرقاء. Cest un manipulateur ..و قام بذلك الفيديو حتى يستفز الشعب التونسي ثم قام بجمع وتصوير كل التهديدات اللتي تلقاها و وضعها في ملف اللجوء السياسي اللذي قدمه …و لا صحة للأخبار اللتي تقول أنه تعرض للعنف من طرف توانسة في أمريكا ..و لا ننصح أبناء الجالية بذلك ..لأنك ستدخل السجن و سينعم هو بالحرية و الحماية الخاصة إذا تعرضت له و ستصنع منه معارضا سياسيا و شخصية معروفة ..في حين أنه مختل عقليا و شخصية انتهازية بامتياز و لا يستحق كل هذا الإهتمام …

مدينة القيروان و أهالي القيروان في حاجة لدعم مادي و لوجستي لتجاوز الأزمة و ليست بحاجة لمنشورات و تهديدات لهذا المعتوه…جعلتم من الحمقى مشاهير في تونس ..فلا تجعلوا من هذا الأحمق شخصية مشهورة كغيره…

وكان عدّة تونسيين قد نشروا مقاطع فيديو هاجموه فيها على إثر تصريحاته المسفزة ومنهم لطفي العبدلي وعربية حمادي ومراد الروج.. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!