اطلق الدكتور رفيق بوجدارية رئيس قسم الاستعجالي بمستشفى عبد الرحمان مامي باريانة صرخة فزع بسبب الوضع الوبائي في القيروان داعيا في رسالة موجهة الى رئيس الحكومة ووزير الصحة الى ايقاف ما اسماه سيناريو الموت في القيروانو اضاف بوجدارية ” الوضع الصحي في القيروان خطير جدا …

الكثير من المرضى في محنة وعدد الاسرة قليل جدا “و كشف” في ظرف 3 ايام فقدت عائلة بأسرها حياتها (عائلة الجهيناوي) نتيجة الاصابة بفيروس كورونا … رحل زوجان متقاعدان من عائلة “نقرة” بفارق بـ5 ايام بين موت الاول والثاني ”وتابع ” ينبغي تخصيص مستشفى ابن الجزار بالكامل لمرضى الكوفيد واعادة فتح “القبة” التي كانت مخصصة لقسم الجراحة المغلق وتحويل اكثر ما يمكن من الاسرة الى مرضى الكوفيد واعادة جدولة الجراحات غير المستعجلة

”وشدد على ان” الوضع كارثي بشكل رهيب وخطير جدا ”وخاطب المسؤولين قائلا : ” تدخلوا لايقاف الموت ولانقاذ القيروان … الاطباء اصابهم الانهاك … كل القيروان تموت في صمت … “

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!