كشف الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بنابل ، عصام الخميري،اليوم ، الثلاثاء 15 جوان 2021 ، معطيات جديدة حول حادثة قتل رضيع بالهواريّة .

وأوضح أنه استقبل المستشفى المحلّي بمنزل تميم طفلة تبلغ من العمر 15 سنة تبيّن أنها أنجبت حديثا مولود من جنس الذكور في الشهر السابع من حملها حيث أعلمت المستشفى أنه توفي بعد أن سقط داخل غرفة الحمام .

وتابع عصام الخميري أن إدارة المستشفى قامت بإعلام مركز الحرس الوطني الذي أذن بفتح بحث أولي في الموت المستراب للرضيع وبتفتيش المنزل تم العثور على جثّة المولود داخله .

وأفاد أنه بالتوسع في البحث والاستماع إلى والدة الطفلة اعترفت أنها تعمّدت خنق الرضيع حتى الموت حيث تم توجيه تهمة القتل العمد إليها وإحالة الفتاة في حالة تقديم .

وأكّد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بنابل أن هناك شبهة تعرض الفتاة القاصر لجريمة اغتصاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!