قال القيادي في حركة النهضة نور الدين البحيري إن القناعة والمخاوف قد تعززت بأن رئيس حزب قلب تونس ضحية مؤامرة لا تستهدف حريته فقط بل حياته أيضا وذلك بعد نقله ن مكان احتجازه “على خلاف أحكام القانون” إلى احد مستشفيات العاصمة.

وأضاف البحيري في تدوينة على صفحته بموقع فايسبوك ” وهل علينا أن ننتظر حتى قتل السيد نبيل القروي؟؟؟”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!