استنكر رئيس الجمهورية ما وقع في سيدي حسين السيجومي من احداث عنف أدت الى وفاة شاب و تعذيب شاب اخر بعد تجريده من ثيابه

و اعتبر رئيس الحكومة و وزير الداخلية بالنيابة هشام المشيشي ان الحادثة التي وقعت في سيدي حسين السيجومي :” حادثة أليمة و صادمة ” و أشار المشيشي في تصريح لموزاييك اف ام اليوم الجمعة 11 جوان 2021 الى ان حادثة الاعتداء على الشاب و تجريده من ملابسه  لا تمثل الأمنيين و تمثل فقط  مرتكبيها و الذين تمت احالتهم على التحقيق و على القضاء و اتخاذ الإجراءات اللازمة في حقهم حسب تعبيره .

لكن يبدو ان وتيرة الاحتجاجات لا تزال متواصلة و مرتفعة و هو ما يفسر خروج شباب منطقة سيدي حسين السيجومي الى الشارع مرة أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!