دعا النائب الثاني لرئيس البرلمانطارق الفتيتي اليوم الخميس الحكومة رئيس وزير الداخلية هشام المشيشي الى تقديم اعتذاره من الشعب التونسي على خلفية حادثة الاعتداء التي تعرض لها شباب جهة سيدي حسين بالعاصمة الذي وقع الاعتداء عليه وهو عار .

و طالب الفتيتي مدير عام الامن الوطني زهير الصديق بفتح تحقيق في حادثة وتحميل المسؤوليات وصرح اثناء افتتاحه الجلسة العامة اليوم” صدمت ولم اشهد في حياتي مثل هذه المشاهد الا في ما فعله جنود المارينز في سجون ابو غريب…مهما كان الجرم الذي ارتكب لا يمكن ان نرى صورة مسيئة تهين المؤسسة الامنية وتجعل سمعتها على المحك.”

طلرق الفتيتي : ما حصل في سيدي حسين لا نشاهده الا في سجون ابو غريب!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!