أكد وزير التربية فتحي السلاوتي يوم الثلاثاء أن وزارة التربية وضعت بروتوكولا صحيا مشددا لضمان سير الامتحانات الوطنية في أفضل الظروف وحفاظا على السلامة الصحية للتلاميذ وجميع المتدخلين في الشأن التربوي .
وأكد أن ظاهرة الغش في الامتحانات تطورت في السنوات الأخيرة وصلت حد الأساليب التجارية الخطرة.

وشدد على أن الوزارة اتخذت كافة الإجراءات اللازمة في هذا الخصوص انطلاقا من التوعية والتحسيس والضرب بقوة لكل من يخالف التراتيب خاصة دخول مركز الامتحان بإصطحاب اي جهاز إلكتروني فضلا عن أنه سيتم التثبت من الكمامات قبل دخول قاعة الامتحان لتجنب الغش.


وكشف وزير التربية أن عدد الترشحات الفردية للامتحانات الوطنية تضاعف بالنسبة لهذه السنة من بينهم من يتقاضون مقابل لتسريب مواضيع الامتحانات حسب قوله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!