عادت المواجهات عشية اليوم بين مجموعة من الشبان والوحدات الأمنية بسيدي حسين السيجومي، وفق ما أفادت مصادر الصريح أون لاين، وجاءت هذه التطورات على خلفية وفاة شاب أمس الثلاثاء بجهة الجيارة غرب العاصمة في ظروف لم تتضح بعد ملابساتها…


هذا وقد وصلت منذ قليل تعزيزات أمنية إلى منطقة سيدي حسين لتطلق وحدات الأمن الغاز المسيل للدموع على المحتجين من أجل دفعهم إلى التراجع، خصوصا وأنهم يحاولون استهداف المقر الأمني بالعطار…
وتجدر الإشارة إلى أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية تونس 2 اذنت منذ امس بفتح بحث تحقيقي للكشف عن ملابسات وفاة الشاب امس مع وضع جثته على ذمة الطبيب الشرعي لتحديد الأسباب الدقيقة الكامنة وراء للوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!