علمت موزاييك أن حالة من الاحتقان تعرفها الليلة الفاصلة بين الثلاثاء 8 جوان والأربعاء 9 جوان 2021 جهة سيدي حسين السيجومي، حيث اضطرت الوحدات الأمنية إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع وأعيرة نارية في الهواء لابعاد اعداد كبيرة من الشبان الذين يحاولون اقتحام مركز الأمن الوطني بالعطار بسيدي حسين السيجومي. 

وحسب معطيات مؤكدة، فان الأحداث المذكورة ناتجة عن وفاة شاب تم ايقافه عشية اليوم بجهة الجيارة وسط اختلاف الروايات حول الأسباب الحقيقية لوفاته.

وأكدت مصادر موزاييك أن النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية تونس 2 أذنت بفتح بحث تحقيقي للكشف عن الأسباب الحقيقية لوفاة الهالك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!