مرت مواطنة تونسية عبر برنامج اذاعي على راديو ديوان اف ام مع المنشط بولبابة بن صالح لتروي تفاصيل خيانة من نوع اخر. حيث عبرت عن اسفها وعن شدة المها من خطيبها الذي مر بوقت عصيب ومحنة كبيرة وقد انتظرته سبعة سنوات كاملة وهو قابع في السجن وحصلت المفاجاة بعد خروجه من السجن فتركها لسبب غير انساني.

وتعود الحادثة الى سنة 2014 تقريبا حينها كانت على علاقة حب مع خطيبها لكن ومن سوء حظهما حكم هذا الاخير في قضية مدة زمنية طويلة سبعة سنوات سجن ورغم ذلك بقيت الى جانبه ولم تتخلى عنه في محنته وكانت تنتظر انقضاء هذه المدة بفارغ الصبر .

ولكن المفاجاة حصلت حيث انه تعمد الى تجاهلها وفسخ الخطوبة مباشرة بعد خروجه من السجن تاركا في نفسها حسرة لا توصف خاصة وانها اصبحت تعاني من بعض الامراض .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!