توفيت منذ قليل ابنة الاربع سنوات وسط مدينة صفاقس عندما كانت ماسكة بيد امها منتظرة عبور الطريق . وتعود صورة الحادثة ان البنت كانت صحبة امها تنتظران عبور الكريق وفجاة تاتي شاحنة ثقيلة التي من المفروض ممنوعة من الجولان وسط المدن

و يقوم بالمجاوزة الممنوعة لضيق الطريق فيجذب البنت تحت عجلات الشاحنة لقوة ضغط الهواء ويرديها قتيلة على عين المكان في حين تمكنت الام من النجاة من الموت باعجوبة .

لقد كان المشهد اكثر من اليم خاصة وان الاب وهو مربي كان خلفهما يراقب الفاجعة بتفاصيلها دون حول او قوة . رحمها الله ورزق والديها الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!