تم شن حملة على مواقع التواصل الاجتماعي ضد الصحفية نوسة عزيزي بعد ان اتهاهمها بممارسة نشاط صحفي بالتشهير وفضح طفل ونشر فيديو له على وسائل التواصل الاجتماعي مما ادى الى تلقيه الى تهديد بالعنف والقتل وقام والده بطرده من المنزل ليجد نفسه في الشارع عرضة لكل انواع التنمر والتحرش . وطالب العديد بامضاء عريضة لايقاف المعنية بالامر عن ممارسة ما تقوم به من تشهير بالمواطنين مما ادى محاولة قتل التي تعرض لها صاحب الفيديو الاخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!