تواصل كتلة الحزب الدستوري الحر اعتصامها المفتوح بساحة باردو بالعاصمة لليوم الثاني على التوالي .

وكانت رئيسة الحزب عبير موسي أعلنت امس السبت 5 جوان 2021 انها ستدخل في اعتصام مفتوح على اثر منعها امس دخول مجلس نواب الشعب صحبة أنصارها على اثر التجمع الاحتجاجي الذي شهدت مدينة باردو للنطالبة برحيل راشد الغنوشي من البرلمان .


كما نشرت  اليوم الأحد 6جوان تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي قالت فيها ان ”سلطة الإحتلال المشيشية الغنوشية تعذب نواب الشعب وتدفع بهم إلى الموت من خلال عملية مداهمة على الساعة 4.30 س صباحا من طرف أعوان الأمن لمنعهم من وضع واقي من الشمس تحسبا ليوم جديد حار..” وفق تعبيرها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!