استضاف السبت 16 جانفي، الاعلامي نوفل الورتاني، النائب عن حزب الرحمة سعيد الجزيري وتم الحديث مجددا عن تصريحات الجزيري حول المرأة التي اعتبرت مثيرة للجدل.

وقد نشر سعيد الجزيري مقطعا من الحوار قال انه تمت صنصرته من طرف نوفل الورتاني.

وتضمن المقطع مناوشة كلامية بين الورتاني والجزيري الذي نفى الاتهامات الموجهة له باهانة المرأة واعتبارها مصنعا للانجاب مؤكدا أنه من المستحيل أن يهين المرأة وأن التصريحات المنسوبة اليه كاذبة ولا أساس لها من الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!