علّق الناشط السياسي عماد بن حليمة في تصريح لتونس الرّقمية على تصريح سيف الدّين مخلوف أمس الذي اعتبر فيه بيان التنديد بالعنف الذي أصدره راشد الغنوشي طعنة في الظهر، مشيرا إلى أن الأمر حسب اعتقاده تمّ بعد تنسيق وتشاور بينهما..

وأوضح بن حليمة أن الغنوشي وجد نفسه بعد تعكر الوضع الصحي للنّواب المضربين عن الطّعام في مقر مجلس النواب،  مضطرا لإصدار بيان التنديد بالعنف الذي مارسه نواب إئتلاف الكرامة.

وشدد محدثنا على أن تصريح مخلوف كان لمجرد امتصاص غضب

أنصار إئتلاف الكرامة الذي هو في حقيقة الأمر مجرد غرفة ثانية لحركة النهضة مكلفة بإسداء الخدمات لها وتنفيذ أجنداتها..

كما أشار ذات المصدر إلى أنّ ما حدث لن يكون له أي تداعيات سواء على التحوير الوزاري أو غيره..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!