أكدت ليلى بن علي أنّ المحامي منير بن صالحة ليس بحوزته مذكرات زوجها زين العابدين بن علي لأنّه كان محاميه وليس كاتم أسرار وأنّها الوحيدة التي تملكها وسوف تنشرها في الوقت المناسب.

واعتبرت أنّ تصريحاته الأخيرة هي مسرحية سيّئة الإخراج من نسج خياله. كما قالت “أريد تصحيح بعض ما قيل مؤخرا من طرف الأستاذ منير بن صالحة وما تمّ التصريح به في وسائل الاعلام التونسية لما في ذلك من مساس لروح الفقيد وصورته لما نسب له من تصريحات وروايات وأسرار لا تمس البتة بالواقع بل هي مسرحية سيئة الاخراج ومن صنع الخيال.

وفي هذا السياق تجدر الملاحظة أنّ تسجيل المكالمات الهاتفية دون إذن وعلم المخاطب ونشرها للعموم وان إفشاء السر المهني في غير الحالات المسموح بها قانونا، قمة في الابتذال الأخلاقي وهو فعل موجب للتتبع الجزائي والمؤاخذة التأديبية.

و أذكّره بانتهاء مهامه بوفاة زوجي المرحوم زين العابدين بن علي و إدعائه أنه بحوزته مذكرات ورسائل يعتزم نشرها، يدخل في إطار المزايدات والمتاجرة باسم المرحوم زوجي، الذي لم يمكنّه بأي وثائق تخصّ مذكراته التي حرّرها بخط يده والتي ستنشر في الوقت المناسب”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!