رفع المعتصمون في ولاية قابس الاعتصام الذي نفذوه منذ ما يزيد عن الشهر بمداخل المجمع الكيميائي التونسي بقابس، شباب من العاطلين عن العمل، وهو ما تسبب فى انقطاع عملية انتاج الغاز و توزيعه على مدن الجنوب التونسي.
واختلفت أراء الشباب المشارك في الاعتصام حول جدوى رفعه، حيث اعتبر عدد منهم ان القرارات التي اعلنت عنها الحكومة في المجلس الوزاري المضيق الذي انعقد حول ولاية قابس يوم 11 ديسمبر الجاري “دون الطموحات ولا تتلاءم مع استحقاقات الجهة وفي مقدمتها استحقاقات التشغيل”، في حين اعتبر عدد اخر منهم ان “العديد من هذه القرارات ايجابية ويمكن البناء عليها”، وطالبوا ب”التسريع في تجسيم هذه القرارات حتى لا تبقى حبرا على ورق مثل قرارات المجالس الوزارية السابقة”، وفق تعبيرهم.
يذكر انه تم خلال انعقاد المجلس الوزاري المضيق حول ولاية قابس، تكليف فريق حكومي بالتحول الى الولاية خلال الاسابيع القادمة، قصد تذليل الصعوبات والعراقيل التي تحول دون الشروع في تنفيذ القرارات الحكومية التي تم الاعلان عنها سابقا لفائدة الجهة، ووضع تصور تنموي جديد لفائدة الولاية بما يتلاءم مع خصوصياتها الطبيعية والديمغرافية وذلك بمشاركة كافة ممثلي الجهة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: Content is protected !!